حجم الخط

عروسة بعد الثورة .. ياترى عاملة الزاي ؟

عروسة بعد الثورة

عروسة بعد الثورة

منيا القمح أون لاين

“نريدها مدنية ذات مرجعية إسلامية.. نريدها إخوانية وسطية.. علمانية متحررة.. إسلامية إسلامية لا شرقية ولا غربية”.

هذه ليست شعارات مظاهرة في التحرير أو وقفة احتجاجية، ولكنها مطالب شباب علي الفيس بوك في عروسة المستقبل، فمع الاهتمام المتزايد من قبل الشباب بالوعي السياسي وتنميته انعكس ذلك علي حياتهم الاجتماعية، وأصبحت المصطلحات السياسية أساسية حتى في مواصفات العروس، فبدلا من أن تكون جميلة بيضاء بحمره تشارك في الأثاث فقط أصبحت لها بعض الصبغات السياسية لتصلح أن تكون عروس ما بعد الثورة.

ولتأييد هذه المطالب دشن الشباب صفحة علي موقع الفيس بوك بعنوان “أنا عاوز عروسة مدنية ذات مرجعية إسلامية”، معلنين فيها أسس اختيار عروس المستقبل.

وأجمع أعضاء الصفحة علي أن المدنية ذات المرجعية الإسلامية هي المطلب الأساسي الذي يريدونه في شريكة العمر، ويوضح صاحب الجروب تفسيره لكلمة مدنية بقوله: “من وجهة نظري الشخصية معني مدنية أنها تكون اجتماعية مندمجة مع المجتمع وتجاري كافة الأحداث التي تحدث فعلياُ وشكلياُ وذلك كله يكون منبثق من خلال تربيتها الإسلامية التي تكون بمثابة العقل المفكر والمدبر للعروسة.. اللهم أرزقني بها”.

مؤيدة للبرادعي أم عروسة تكنوقراط

واندفع سيل التعليقات المؤيدة لهذه المطالب من الأعضاء الذي بلغ عددهم 1227 عضوا، جمعت بين الطرافة والجدية:

  • “أنا عايز عروسة بنت حلال ومتربية وتكون بتعرف تحلب الجاموسة وتكون أم شديدة ومتعلمة ومنتجه وتجيب بوء لبن للعيال”
  • “ما أحلى العروسه المدنية ذات المرجعية الإسلامية التى تتعامل مع حياتى بمبدأ المشاركة لا المغالبة حتى تتيح الفرصه إلى 3 عروسات أخريات لأنى لن أنهض إلا بمشاركة الجميع”.
  • “هيطلعلنا حد من النخبة بقا يقول يا جماعة مش عايزين نخلط الدين بالجواز”.
  • “أنا شايف إن أهم حاجة تكون ذات مرجعية إسلامية”.
  • “طب والقايمة بقى هتبقى موحده برضه؟”.
  • “وياريت كمان تكون تقبل بالتعدد”.
  • “مدنية يعني ايه؟.. يعني برادعي يعني؟”.
  • وأنا كمان عايزها مدنية بمرجعية إسلامية، وياربى بعد ما نتجوز مالقهاش تكنوقراطية.. ومشاعرها تصبح أقحوانية.. والنزعة عندها عقربية.. والله تبقى ورطة مش معدية”.
  • “حتي العروسة مختلفين فيها متدينة ده المهم سواء كانت سلفية أو مدنية بمرجعية إسلامية المهم بنت أصول وتقدر الراجل اللي معاها”.
  • “أنا عاوز عروسة مدنية ذات مرجعية إسلامية تحفظ القرآن”.
  • “أنا عايزها متستخدمش الشعارات الدينية أثناء فترة التعارف علشان متستغلش الدين غلط”.
  • “ويا جماعة عايزين الناس كلها تعرف وخصوصا البنات إن الولاد مبيدوروش على بنت فافى كوكو توتى فروتى”.
“عايزنها فاهمة سياسة”

ومن عالم الفيس البوك لأرض الواقع استطلعنا آراء بعض الشباب عن فكرة الصفحة ليعلن الجميع على أن أهم مواصفات شريكة الحياة التي يبغونها، أن تكون “فاهمة سياسة”..اعتبر “س.ع” أن الصفحة إسقاط علي الوضع الحالي في مصر وأن هؤلاء الشباب يريدونها دولة مدنية تدار بأسايب الدولة الحديثة ومع ذلك محتفظة بمرجعيتها الإسلامية.

إلا أنه أيد أن تكون للفتاة التي يرتبط بها ذات توجه سياسي، فلابد أن تكون “فاهمة سياسية” علي حد تعبيره، وتعرف ماذا يدور حولها ولها موقف منه، وليس من الضروري أن يكون رأيها موافق لرأيه، وأنهي حديثه قائلاً: أهم شئ “ماتكونش من بتوع أسفين ياريس لأن دي تكون محرمة عليا زي المرأة المشركة بالظبط”.

أما م.ع فاعترض على فكرة البحث عن عروس تتفق مع التوجه السياسي للشاب: “والله أنا شايفها زيها زي أي حد بيشتري جاموسة، بينزل المزرعة ويختار جاموسة طبقا للمواصفات”، متعجبا أن تقبل أي فتاة علي نفسها أن تتزوج فقط لخدمة فكرة مؤسسة أيا كانت طبيعتها.واستكمل “ما أعتقده أنني عندما سوف أتزوج عندما أجد الفتاة التي أري فيها مايجعلني أريد الزواج، أي تكون هي السبب التي تدفعني لفكرة الزواج من الأصل، لأنها علاقة إنسانية سوية مبنية علي الاحترام المتبادل والتفاهم والمشاعر، وأن الصفات الهامة في الفتاة التي أرغب في الارتباط بها ألا تكون مغيبة لابد أن يكون لديها فكر وقضية تعيش من أجلها أيا كانت هذه القضية”، معتبراً أن فكرة الصفحة ليست جديدة لأنها فكرة يدعو إليها الإخوان من قبل لكنها الآن تقدم بشكل عصري.

في حين عقب “م.و” بأن الصفحة تكسر الصورة النمطية للإسلاميين في الزواج بمعني أنها تعد جرأة منهم في طرح مثل هذه الموضوعات علي شبكات التواصل الاجتماعي لتبين فكرهم الذي يعقتدونه، ويؤكد أن الصفحة تعد نوعا من الاسقاط السياسي علي الحياة الاجتماعية وتأثر حياتنا الاجتماعية بما يدور في السياسية واستخدام مصطلاحتها.

وسواء كانت الصفحة بالفعل إسقاط سياسي أم مواصفات في فتاة الأحلام أعلنها مجموعة من الشباب مستخدمين لغة السياسة؛ فهل أثرت الثورة على مواصفاتك لفتاة أحلامك أنت؟..

تعليقات الفيس بوك

لايوجد تعليق

كن أول من يبدأ بالتعليق بكتابة تعليقك على هذه التدوينة

اترك تعليقاً




XHTML: تستطيع استخدام هذه الوسوم: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>